الاثنين، 19 أكتوبر، 2009

مايا نصري الى الاخراج وترفض تقديم الاغراء

تنوي الفنانة مايا نصري الاتجاه إلى الإخراج بعد نجاحها غنائياً وسينمائياً وطلبت من خطيبها المخرج إيهاب لمعي أن تعمل معه في فيلمه القادم كمساعدة مخرج وبعدها ستخوض تجربة الإخراج من خلال فكرة فيلم قصير كتبته وستخرجه بنفسها.
كما عبّرت عن سعادتها بالنجاح الذي حققه فيلمها الأخير "الديكتاتور" مشيرةً إلى أن الذي شجّعها للمشاركة في الفيلم القضية التي يحملها mayanasry وهي ملف التوريث في عالمنا العربي والديكتاتورية السياسية وتوريث الكراسي والمناصب, كذلك شعورها بالراحة مع فريق العمل خاصةً مع وجود لمعي ومجموعة من الفنانين, حسن حسني , خالد سرحان وعزت أبو عوف.
من جهة أخرى, نفت مايا مجاملة لمعي لها, مؤكدةً أنها عندما وافقت على الفيلم لم تكن على علاقة به ولم تكن بينهما أية مشاعر, وأضافت أنها ليست ممثلة مبتدئة لتنتظر مجاملة من أحد حتى لو كان خطيبها.
في الوقت نفسه, نفت أيضاً اشتراطها الغناء في الفيلم, مؤكدةً أنها لو كانت ترغب في ذلك لاشترطت الغناء في "رجال الحسم" و"وكالة عطية", لكن الأغنية التي قدّمتها في الفيلم كان هدفها تقديم فكرة عن الشخصية التي تقدّمها، كما أشادت بالفنان خالد سرحان الذي وصفته بالموهوب والذي نجح في تجسيد دوره بصورة متميّزة.
كما أشارت إلى أنها متمسّكة بوضع خطوط حمراء في أدوارها في السينما كالابتعاد عن تقديم أدوار الإغراء أو العري لأنها فنانة محترمة تحترم نفسها وجمهورها وهي قناعات تتمسّك بها منذ احترافها الفن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق