الثلاثاء، 20 أكتوبر، 2009

نبيلة عبيد تزوجت اشرف فهمي عرفيا

حالة من الغضب الشديد سيطرت على أسرة المخرج السينمائي الراحل اشرف فهمي, وفي مقدمتهم ابنته الفنانة المعتزلة جالا فهمي بعد التصريح القنبلة الذي أدلت به الفنانة نبيلة عبيد لإذاعة الشرق الأوسط, وكان بمثابة مفاجأة للكثيرين سواء من داخل الوسط الفني أو خارجه بعد إعترافها ولأول مرة بزواجها عرفيا من اشرف فهمي في حقبة السبعينيات من دون أن يعرف أحد بأمر هذا الزواج وقتها.


وأكدت جالا فهمي أنها وكل أفراد الأسرة فوجئوا بما قالته نبيلة عبيد, ويتشككون في كلامها بشكل كامل, لأنهم كانوا يعرفون كل شيء عن أبيهم, ومن ثم فإن تصريحات نبيلة عبيد محل شك كبير بالنسبة لهم, لأنهم لم يسمعوا بمثل هذا الموضوع من قبل.


تضيف جالا فهمي التي تعيش حاليا في مدينة الغردقة بعد اعتزال الفن بصدق شديد لا أعلم الأسباب التي تدفع نبيلة عبيد لتدلي بمثل هذه التصريحات في الوقت الحالي, إلا إذا كانت تريد لفت الأنظار إليها, ونشك كثيرا في أنها تمتلك أية وثيقة زواج تؤكد ارتباطها بأبينا.


عن الأسباب التي تدفعها للتشكيك, ففي حديث نبيلة عبيد تقول هناك أكثر من سبب أولها أن نبيلة عبيد لم تصرح بهذا من قبل, فلماذا تصرح به حاليا من دون أن يدفعها أحد لتعترف به.


ثانيا وهو الأهم أن والدي كانت لديه الشجاعة والجرأة وبحكم قوة شخصيته ما يدفعه لفعل كل الأمور في النور, وليس في الخفاء, فلماذا يتزوج سرا من نبيلة عبيد أو غيرها.


وكانت نبيلة عبيد طيلة سنوات نجاحها وتألقها تصر على أنها لم تتزوج في حياتها سوى مرة واحدة من المخرج الراحل عاطف سالم, وهى في بداية مشوارها الفني وبعد انفصالها عنه في منتصف الستينيات, وهبت حياتها للفن من دون غيره, ثم اعترفت في منتصف التسعينيات بزواج قصير في السبعينيات من أحد الرجال من خارج الوسط, ولهذا أسقطته من حساباتها, ثم جاء اعترافها في الشرق الأوسط بأنها تزوجت من اشرف فهمي في السر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق