الاثنين، 19 أكتوبر، 2009

جوليا تغضب المصلين

تسببت الاجراءات الامنية المشددة التي أحاطت بالنجمة الاميركية جوليا أثناء تصويرها فيلم جديد بإحدى الولايات الهندية، في منع المصلين من الذهاب إلى المعبد. كما أفادت صحيفة "صن" البريطانية الشعبية بأن إستعانة روبرتس "41 عاما" بـ350 فرد أمن لحمايتها هناك، أدت أيضا إلى إثارة غضب السكان المحليين.
ونقلت الصحيفة عن أحد المزارعين الهنود قوله إن أفراد الامن يمنعوهم من زيارة معبدهم حيث يتم تصوير أحدث أفلام جوليا الذي يحمل اسم "إيت، براي، لاف" (كل ووصلي وحب). فيما قال أحد المصلين المستائين من الامر: "إنه أكثر أوقات العام قداسة ويجب ألا يتم منعنا من زيارة معبدنا". إلا أن شرطي قال: "لا يمكن لاحد أن يخرق التعليمات.. فلدينا أوامر صارمة".

وأشارت الصحيفة إلى أن النجمة المعروفة بحصولها على أجور سينمائية ضخمة ، منحت سيارة مضادة للرصاص لتتمكن من السفر داخلها خلال تواجدها فى
الهند مع أبنائها الثلاثة. وتقيم جوليا حاليا في بلدة باتاودي بولاية هاريانا شمالي الهند والتي تبعد عن دلهي حوالي ساعة بالسيارة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق