الثلاثاء، 10 نوفمبر، 2009

شبيهة نانسي عجرم سعيدة بتقليد شريهان ونيللي

شبيهة نانسي عجرم سعيدة بتقليد شريهان ونيللي



صرّحت الفنانة اللبنانية إيليز أنها ستصور قريباً “فوازير رمضان” من إنتاج شركة الاهرام واخراج عبد الله مكاوي، ولم تحدد اسم المحطة التي ستعرض هذه الفوازير.
واعربت إيليز عن سعادتها الكبرى بهذا الدور باعتبار أنّ ممثلات مثل شريهان ونيللي كنّ قدمنه من قبل، واضافت انها ستقوم بدور “نور” في ثلاثين حلقة وبلوكات مختلفة تعرض في رمضان المقبل.
وعن سؤال حول ما اذا كانت ستهاجر الى مصر أسوة بالفنانات اللبنانيات، قالت ان المشاركة في التمثيل لم تكن واردة في مشروعها في الوقت الراهن، ولم تزر مصر سوى مرتين في حياتها، لكن المخرج عبدالله مكاوي شاهدها في كليب “العصفورة” واعجب بحضورها وطلب التعاون معها من خلال التمثيل في الفوازير ولم تمانع، واردفت بأنها تحب التمثيل منذ كانت صغيرة.
سألناها عن تصريحها بأنها ستقوم بازالة لعمليات التجميل التي اجرتها حتى لا تكون شبيه نانسي عجرم، فأجابت انها تحترم نانسي كثيرا والعمليات التي اجرتها لم تكن اكثر من نفخ للخدين، ولا تقصد من ازالة العمليات الا تبقى شبيه نانسي، فهذا الأمر لا يزعجها، لكن ما تعمل عليه باستمرار هو الا يقول الجمهور انها “مقلّدة نانسي”، فهذا ما ما لا تحبّه، وتحاول بشتى الوسائل تخطّيه سواء في اللوك أو اختيار الأغنيات إو الكليبات التي ستصورها.
واعتبرت إيليز ان الشبه بينها وبين نانسي لم يكن مقصوداً فهناك ملامح لا يمكن اخفاؤها سواء في العينين أو النظرة أو الأنف أو البشرة.
وعن جديدها قالت انها ستصور أغنية باللهجة البيضاء من كلمات فارس اسكندر وألحان سليم سلامة وتوزيع عمر صباغ، ولم تحدد اسم المخرج الذي ستتعاون معه. وهي اختارت أغنية بيضاء ليكون ألبومها منوعاً وهو يضم عشر أغنيات بين المصرية واللبنانية والخليجية والبيضاء، وحالياً تتلقى تدريبا مكثفاً على الآداء الصوتي لدى استاذ خاص.
عن سؤال حول سر نجاح الفنان أو الفنانة، تقول ايليز هناك أمور كثيرة تساهم في ذلك منها موهبة الصوت والكاريزما واللوك والجمال وإدارة الاعمال والتقرب من الجمهور والتسويق. ولا تعترض إيليز على اللواتي يغنين بالجسد، فهذا في رأيها اسمه “فن استعراضي”، بعضهن ينجح به وبعضهن الآخر يفشل، والناجحات تمارسنه باعتباره فناً. ولا تخفي إيليز انها تجتهد بقوة من خلال تلقي الدروس الخصوصية حتى تكرس اسمها في المجال الفني، وهي غابت لمدة عن الساحة الفنية لأجل هذه الغاية.
نسألها عن كيف تعيش يوماً في حياتها، تجيب “أدرس الموسيقى، وأمارس الرياضة، وأحب الوحدة وقليلة الاختلاط، وأكتب الشعر في بعض المرات، وأسمع الأغاني القديمة والحديثة من فيروز ووردة الى شيرين وفضل شاكر ووائل كفوري وسائر الفنانين”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق