الاثنين، 16 نوفمبر، 2009

عبير صبرى تروي حقيقة مشاهدها الساخنة فى عصافير النيل

عبير صبرى تروي حقيقة مشاهدها الساخنة فى عصافير النيل


الفيلم سيعرض فى المهرجان وستحكمون بانفسكم علي مشاهدى فيه؟
هكذا جاء تعليق الفنانه عبير صبرى حينما توجهنا لها بالسؤال عن حقيقة ماتردد عن مرورها هذه الايام بحالة من الخوف والقلق معا خشية التعرض لهجوم قاسى من قبل بعض النقاد والصحفيين وايضا الفنانات المحجبات وذلك بسبب المشاهد الساخنة التى قدمتها فى فيلم "عصافير النيل" الذى يشارك فى المسابقة الرسمية بمهرجان القاهرة السينمائى فى دورته المقامة حاليا .

وواصلت عبير صبرى كلامها قائلة : بصدق كل مايقال عن مرورى بحالة من الخوف والقلق كلما اقترب موعد عرض الفيلم بالمهرجان كلام ليس له اى اساس من الصحة وهذا لسبب بسيط وهو اننى حينما وافقت على المشاركة فى بطولة الفيلم وافقت اولا لاعجابى الشديد بموضوعه الجديد والمختلف وثانيا بالدور الذى تم ترشيحى له، اضف الى هذا ان مخرجه مجدى احمد على من المخرجين القلائل الذين يمكنك التعاون معهم وانت مطمئن تماما الى انك كما يقولون بين ايادى امينه فهو وكما هو معروفا عنه يسعى لتقديم فن هادف ومحترم يناقش من خلاله ازمات وقضايا حقيقية من نبض الشارع .

وعن حقيقة قيامها بتقديم مجموعة من الاحضان والقبلات الجريئة مع فتحى عبدالوهاب فى الفيلم وقيام المخرج مجدى احمد على باعادة احدى هذه القبلات عدة مرات بسبب حالة الخجل التى سيطرت على فتحى وليس عليها هى اثناء اداء القبلة تضحك عبير صبرى وتقول : لقد تناثرت اقاويل عديدة ومتنوعة حول هذا الموضوع وكل مايمكننى قوله انه كلام ليس حقيقى على الاطلاق واعيد لاكرر ان الفيلم سيعرض فى المهرجان وستحكمون بانفسكم عما اذا كانت مشاهدى فيه موظفه بشكل جيد ام ان الامر ليس كذلك ؟

عالم المهمشين

يذكر ان الفيلم تقرر مشاركته فى المسابقة الرسمية فى المهرجان فى اللحظات الاخيرة بعد ان سبق الاعلان عن خروجه من المسابقة لاسباب سبق لنا التعرض لها فى موضوع سابق عن اسباب خروجه وعودته وهو مقتبس عن رواية تحمل نفس الاسم للمبدع إبرهيم أصلان – سيناريو وحوار ناصر عبد الرحمن ويشارك فى بطولته دلال عبد العزيز ومحمود الجندى بالاضافة لعبير صبرى وفتحى عبدالوهاب وتدور احداثه حول ظاهرة عالم المهمشين التى سبق وتم تناولها فى اكثر من فيلم سابق ولكن من زاوية مختلفة تماما.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق