الأربعاء، 23 ديسمبر، 2009

حكايات وخبايا حياة بريتني سبيرز تعود للأضواء

alt








عادت بريتني سبيرز للقيل والقال مرة اخرى بنشر قائمة تتضمن 75 من أسخف الحكايات وأكثرها اثارة لغضبها التي كتبت عنها في عام 2009 بما في ذلك واحدة تدعي ان اسرتها كانت يوما ما فقيرة الي حد ان افرادها كانوا يأكلون السناجب.


واشتملت القائمة - التي جمع معظمها من المواقع الالكترونية الامريكية والبريطانية ومجلات وصحف المشاهير- على تقارير مختلفة عن عشاق جدد ومزاعم عن انهيار عاطفي في جولتها الاسترالية.
وتضمنت القائمة\ -التي نشرت في موقعها الرسمي على الانترنت "www.britneyspears.com" - ايضا مزاعم في 2009 منها ان سبيرز (28 عاما) كانت حبلى في طفل ثالث او انها تحولت الى اليهودية او ان عائلتها كانت يوما ما تصيد وتأكل السناجب.
وتصدر القائمة حديث عن ان سبيرز كانت تواعد مصمم الرقصات الهندي سانديب سوباركار الذي ظهر في احدى العناوين "بريتني سبيرز تقدم رجلها الجديد من بوليوود الي والديها."
alt
وقالت القائمة التي اطلق عليها "عام في حياة بريتني سبيرز" ان هناك أكثر من 13 ألف حكاية كتبت عن سبيرز في 2009 عندما اقامت اول حفل لها منذ 2004 بعد انهيار حياتها الشخصية والمهنية.
وقفزت سبيرز الى عالم الشهرة كمراهقة قبل عشر سنوات وما زالت من أكثر المشاهير في العالم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق