الثلاثاء، 15 ديسمبر، 2009

النيابة تستدعى هيفاء وهبى للتحقيق

مصر: النيابة تستدعى هيفاء وهبى للتحقيق معها فى واقعة القرد النوبى



أمرت النيابة العامة بمنطقة العمرانية بمحافظة الجيزة المصرية باستدعاء الفنانة اللبنانية هيفاء وهبى لسماع أقوالها فى الدعوى المقامة ضدها من عدد من النوبيين والتى يتهمونها فيها بسبهم وقذفهم في أغنيتها الجديدة "بابا فين" .

واستمعت النيابة السبت إلى أقوال الممثل القانوني لشركة روتانا والذى أكد أن القناة بثت الأغنية فقط وأنها ليست من إنتاجها، وأن هيفاء وهبى هى التى قامت بإهداء الأغنية إلى القناة وأن أصحاب الشركة السعوديين لا يعلمون شيئاً عن المجتمع النوبى .

كما استمعت النيابة إلى أقوال الممثل القانونى لشركة نايل سات والذى أكد أنهم يقومون بحجز مساحة فضائية بدون رقابة للمواد التى تبث، إلا إذا كانت مخالفة للقانون والنظام فأمرت النيابة بإخلاء سبيلهما واستدعاء الفنانة هيفاء وهبى لسماع أقوالها.

وكان عدد من أبناء النوبة بصعيد مصر قد أقاموا دعوى قضائية ضد الفنانة هيفاء وهبى وكاتب الأغانى مصطفى كامل، والممثل القانونى لشركة "روتانا" و"ميلودى" وشركة "النايل سات"، ومدير الإدارة العامة للرقابة على المصنفات الفنية طالبوا فيها بوقف أغنية "بابا فين" بسبب مقطع تقول فيه "أين دبدوبي.. القرد النوبي"، وهو ما اعتبره مقيمو الدعوى إهانة بالغة لهم .

وقدمت المطربة اللبنانية اعتذارا فور علمها بالمشكلة التي أحدثتها الأغنية وأكدت في بيان صادر عن مكتبها الإعلامي أنها لم تقصد الإساءة إطلاقا لأهل النوبة، خاصة وأنها تعلم تاريخهم، ولكنها تجهل الحساسية التي يتعاملون بها مع الأغنية، وأنها اتصلت بمؤلف الأغنية وسألته هل في الكلام مشكلة، فأكد لها أنه لا توجد مشكلة خاصة وأنه توجد في مصر لعبة اسمها القرد النوبي، وبالتالي قررت إذاعة الأغنية.

إلا أن مقيمى الدعوى رفضوا الإعتذار وأصروا على مقاضاة الفنانة لأنها تعمدت السخرية فى نطق لفظ القرد النوبى مما يؤدى إلى إحداث مشاكل عنصرية خاصة أن الأغنية موجهة إلى الأطفال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق