السبت، 10 أبريل، 2010

هيفاء: نجاحي نعمة من الله .. ولن ادخل البرلمان

رأت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي أن النجاح الذي حققته في 

مشوارها الفني نعمة من عند الله، مشيرة إلى  أنها  تعلمت 

ألا تقدم أي عمل فني يُغضب جماهيرها بعد الآن.



يأتي ذلك في الوقت الذي اعتبرت فيه أغنية “80 مليون

إحساس” التي قدمتها للشعب المصري ردا على الظلم الذي

تعرض له من جانب الجزائريين عقب مباراة كرم القدم

التي جمعت فريقي البلدين بأم درمان.

وقالت هيفاء لبرنامج “مصر النهاردة” يوم الأحد 28

مارس/آذار إنها قدمت الأغنية لشعورها بالمسؤولية تجاه

هذه البلد الذي احتضنها وساعدها في النجاح، ويفتح

أبوابه للجميع، ويضم فنانين من كافة البلدان العربية.

وأشارت إلى أن اندفاعها يوم أن شعرت بأن مصر ظُلمت

ولو حتى على صعيد لعبة كرة القدم؛ كان غير مدروس، خاصة

وأنها فعلت أولا ثم فكرت ثانيا، لافتة إلى أن مصر أصحبت

بيتها وعائلتها، حيث وجدت فيها الحب والأصدقاء، فضلا

عن المعاملة الحسنة من الجميع. وشددت المطربة اللبنانية

على أنها أصبحت حاليا أكثر نضجا، ولا تقدم أي أعمال

تغضب جماهيرها، أو تخدش حياءهم، مثلما حدث في بداية

مشوارها الفني، لافتة إلى أنها مرت بمرحلة كان من الضروري

أن تمر بها حتى تعرف كيف تختار أعمالها الجيدة. وعن

ارتباطها بتقديم الإغراء في الأغاني، قالت هيفاء: “الناس

حكموا عليّ من أول فيديو كليب، قد أكون مسؤولة عنه،

لكن عندنا في لبنان لا نشعر خلال التصوير بواقع ما نفعله،

وأن ذلك سيعرض على فضائيات وجمهور عربي، ونعتبره عاديا

خاصة أن هناك انفتاحا في لبنان، وبعض الأشياء العادية

عندنا تُعد عيبا في بلدان أخرى”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق