السبت، 8 مايو، 2010

ريما لبنانية ملكة جمال الولايات المتحدة2010

ريما من بلدة  من أصل لبناني، غادرت إلى الولايات  المتحدة

في عمر السبع سنوات ولا تزال مقيمة هناك، مرشحة للقب

ملكة جمال الولايات المتحدة .


للمرة الثانية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية تملك لبنانية


حظوظا  متقدمة للفوز  بلقب  ملكة  جمال  الولايات  المتحدة


الأمريكية التي ستجري في 16 أيار المقبل.

فبعد فوزها بلقب ملكة جمال ميشيغان تتحضر اللبنانية ريما


فقيه لخوص انتخابات ملكة جمال الولايات المتحدة  الأمريكة

مع احتمال كبير بنيل  اللقب ،  خصوصا  أن  لجنة  الحكم  و

المسؤولين عن تنظيم حفل ملكة  جمال  ميشيغان  أبلغوها

أنها تملك المقومات والمؤهلات اللازمة للنجاح.

وكانت اللجنةالتنظيميةقد وافقت على مشاركة ريما فقيه في


مسابقة ملكة جمال ميشيغان من المرة الأولى من دون  دعم

الجالية اللبنانية مع العلم أن بعض الفتيات  يتقدمن  إلى  هكذا

مسابقات مرات عدة قبل قبولهن.

وتجدر الإشارة إلى أن ريما من بلدة صريفا في الجنوب، غادرت


إلى الولايات المتحدة في عمر السبع سنوات و لا تزال  مقيمة

هناك وهي لم تنس لبنان وتحرص على ذكر  جذورها  اللبنانية

في كل مناسبة.

وسعتبر فوز ريما باللقب إنجازا تاريخيا للبنان الذي أثبت أبناؤه


مرة جديدة  أنهم يبرعون أينما حلوا في  بلدان  العالم  و في

مختلف الميادين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق