الثلاثاء، 20 أكتوبر 2009

السجن 5 سنوات لفنان إيراني غنى آيات قرآنية

محسن مامجوأعادت محكمة إيرانية إثارة قضية فنان إيراني مشهور غنى آيات قرآنية وقدم اعتذارا في وقتها، إلا أن تضامنه مع الإصلاحيين والمرشح الرئاسي مير حسين موسوي ساهمت في إعادة إثارة القضية والحكم عليه 5 سنوات بالسجن.

وقال الصحافي المحافظ المعروف عباس سليمي نامين وهو من مجودي القرآن وتقدم بالشكوى على المغني ان "محسن نامجو الذي غنى الآيات القرآنية.. حكم عليه بالسجن 5 سنوات مع التنفيذ لاهانته القيم الدينية والكتاب المقدس للمسلمين"، بحسب صحيفة "اعتماد ملي" الايرانية الثلاثاء 14-7-2009.

ونقل عن أحد القضاة المعنيين بالقضية أن نامجو الذي انتقل إلى فيينا تم إدانته بالسجن بسبب غنائه "آيات قرآنية" في تسجيل خاص قبل 4 سنوات، وفي سبتمبر 2008 أرسل نامجو اعتذار موجها إلى والدته والائمة والشعب الإيراني لتسجيله الاغنية موضحا أنه لم يكون ينوي "أبدا في نشرها". معتبرا أنه ضحية سرقة لأعماله الخاصة ونشرها على الانترنت.

وقال شقيقه حميد نامجو في تصريحات نقلتها الصحيفة "فوجئنا بسماع هذا الخبر. تصورنا ان القضية انتهت بعد توضيحات محسن مامجو واعتذاراته"، موضحا ان اغنيته لم تكن للنشر اصلا. واضاف ان شقيقه "سيستأنف هذا الحكم"، وكان محسن نامجو الذي بنى شهرته على مزج الموسيقى التقليدية الايرانية بالجاز والبوب، غادر ايران منذ عام واحد ويقيم حاليا في فيينا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق