الأربعاء، 21 أكتوبر، 2009

شائعات ساخنة على نجوم ونجمات الفن

شائعات ساخنة على نجوم ونجمات الفن



ست شائعات فنية جديدة تم إطلاقها على نجوم ونجمات الفن خلال الأيام القليلة الماضية في توقيت غريب جدا؛ أي بعيد كل البعد عن المواسم التي اعتدنا فيها إطلاق مثل هذه الشائعات على النجوم كموسم الصيف مثلا.

والغريب حقا أن معظمها -أو تحديدا خمس شائعات منها- روّجت لعلاقات حب وزواج بين فنانات وفنانين، وفنانات ولاعبي كرة. وشائعة منهن كانت غريبة وغير منطقية. والشائعة الأخيرة أكدت عودة العلاقة بين فنانة وخطيبها السابق!!

وقبل الدخول في تفاصيل هذه الشائعات وسبب انتشارها على نطاق واسع خلال هذه الفترة، نشير إلى أن الجديد والذي لم نعتَده في كل الشائعات السابقة هو قيام الفنانين والفنانات -أبطال هذه الشائعات- بالتحرك والرد عليها، وهو أمر جديد لم يكن موجودا من قبل؛ حيث كان المعتاد التزام الفنانين والفنانات الصمت الكامل حيال ما يتردد حولهم، وهو مالم يحدث هذه المرة؛ إذ تعامل غالبيتهم مع هذه الشائعات بجدية شديدة، وهو أمر نتمنى بلا شك استمراره مع كل الشائعات القادمة؛ لعل وعسى يتوقف مروّجو الشائعات عن ترويجها مستغلين صمت الفنانين الكامل حيال ما يقال عنهم!!




أنغام وعز
جاء في مقدمة هذه الشائعات استعداد المطربة المحبوبة أنغام لدخول عش الزوجية من جديد؛ وذلك بعد ارتباطها -كما قيل- بعلاقة عاطفية عنيفة بالممثل الشاب أحمد عز؛ وذلك بعد ظهورهما سويا في أماكن عامة أكثر من مرة؛ مما دفع مروّجي الشائعات للتأكيد على أن هناك خبرا سعيدا سنستمع له قريبا.

ولكونه -كما يقولون- لا يوجد دخان بدون نار؛ فقد استند مروّجو الشائعة على التصريحات التي أدلت بها أنغام، وتتعلق بأنها تعيش قصة حب جميلة وهادئة دون أن تصرح باسم حبيبها هذا؛ فقام البعض بالربط بين تصريحاتها هذه، وهذا الحفل الذي قامت بإحيائه في الأوبرا، وحرص أحمد عز على حضوره متخفيا؛ حيث حرص على الجلوس في مكان بعيد حتى لا يراه أحد، وراح يتابع -كما قيل- مطربته المحبوبة بتركيز شديد حتى انتهت من أداء وصلتها وغادرا مكان الحفل سويا!!

وقد قامت أنغام بنفي الشائعة تماما، وأكدت أن ما يربطها بعز صداقة قوية لم تصل أبدا لدرجة الحب أو الاتفاق على الزواج، وطالبت مروّجي الشائعات بالكف عن ترديد أشياء غير حقيقية عن حياتها الخاصة.





عز وسيرين
الطريف في الأمر حقا أن أحمد عز كان بطلا لشائعة أخرى تناثرت في نفس التوقيت؛ ولكن هذه المرة مع الفنانة الشابة الجميلة سيرين عبد النور التي شاركته بطولة مسلسله الأخير (الأدهم)؛ حيث أكد مروّجو الشائعة أن هناك علاقة عاطفية شديدة نشأت بينهما أثناء التصوير، ووصل الأمر بهم -أي مروجي الشائعة- للتأكيد أن عز وسيرين اتفقا على الزواج، ويبدو أن مروّجي هذه الشائعة ليست لديهم معلومات كافية عن نجوم ونجمات الفن؛ وإلا ما كانوا قاموا بترويج الشائعة من الأساس لسبب بسيط؛ وهو أن سيرين عبد النور متزوجة من رجل محترم ظهر معها في أكثر من عمل من أعمالها؛ بل وفي العديد من الندوات والمؤتمرات، ولطالما أكدت مرارا وتكرارا على أنها تحب زوجها وتعيش معه حياة هادئة ومستقرة.




دنيا والسبكي
أما ثالث الشائعات ؛ فهي شائعة خطبة الفنانة الشابة دنيا سمير غانم للزواج من كريم السبكي نجل المنتج السينمائي أحمد السبكي، واستعدادهما -كما قيل- لدخول عش الزوجية خلال الأسابيع القليلة القادمة، وقامت دنيا سمير غانم بنفي الشائعة تماما، وأكدت أنها شعرت بالحزن الشديد لانتشار هذه الشائعة بهذا الشكل؛ خاصة وأن مروجيها وضعوا بين سطورها إشارة إلى أن العلاقة ظلت بينهما في إطار من السرية الشديدة طيلة الفترة الماضية، وأكدت دنيا على أنها حينما تتخذ قرار الزواج من الشخص الذي سيقع عليه اختيارها سيكون هذا في إطار علني وأمام الجميع.

وعن تفاصيل علاقتها بكريم قالت: إنه أخ وزميل دراسة منذ مرحلة الطفولة، وترتبط معه بصداقة قوية؛ بدليل قيامها باستشارته في كل الأعمال التي تعرض عليها؛ خاصة وأنها قدمت معه ثلاثة أفلام تعتز بها بشدة، وهي "كباريه" و"الفرح" بالإضافة لفيلم "عزبة آدم".




مي وزيدان
أما رابع الشائعات التي تناثرت في نفس التوقيت تتعلق بعودة العلاقة من جديد بين الفنانة مي عز الدين، ولاعب الكرة الشهير محمد زيدان؛ وذلك بعد تدخل المطرب الكبير محمد فؤاد، وقيامه بإجراء مجموعة من الاتصالات الهاتفية بينهما مستغلاً الصداقة القوية التي تجمعه بينهما منذ أعوام بعيدة؛ تحديداً منذ اكتشافه لموهبة مي عز الدين وتقديمه لها كبطلة في أول ظهور لها؛ وذلك في فيلم "رحلة حب"، وأيضا الصداقة التي تجمعه بمحمد زيدان وأفراد أسرته ببور سعيد منذ فترة طويلة كما قيل؛ وهو مادفعه للتدخل في الأمر بهدف إعادة الأمور لما كانت عليه بينهما، وهو ما نجح فيه، كما أكد مروّجو الشائعة، وثبت أيضا عدم صحة هذا الكلام.




نيرمين وزكي
وشهد نفس التوقيت أيضا انطلاق شائعة وجود علاقة غرامية بين لاعب الكرة عمرو زكي والفنانة المحبوبة نيرمين الفقي، واتفاقهما على الزواج بعد قصة الحب الملتهبة التي نشأت بينهما خلال الأسابيع الماضية، وتعاملت بعض الصحف ومواقع النت مع الشائعة بمنطق أنها حقيقة، وقامت بنشرها؛ بل ومدعمة بتفاصيل عديدة.

وكما فعلت نيرمين مع كل الشائعات التي طاردتها خلال الأعوام الماضية التي تتعلق بزواجها من رجال أعمال وفنانين مثل هشام عبد الحميد وفاروق الفيشاوي وآخرين غيرهم؛ فعلت الأمر ذاته مع هذه الشائعة؛ حيث حرصت على نفيها تماما.




صفعة هند صبري
وتزامن كل هذا مع تلك الشائعة التي تناثرت على نطاق واسع، وتتعلق بقيام زوج الفنانة هند صبري بصفعها على وجهها، وفوجئنا بالكثير من الصحف ومواقع النت تهتم بهذا الخبر الغريب، وتقوم بنشره؛ مما دفع هند صبري للخروج عن صمتها والتأكيد أنها شائعة سخيفة وغير منطقية على الإطلاق، وأكدت أن هذا لو كان حدث؛ ما كانت ستستمر مع زوجها لحظة واحدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق