الاثنين، 26 أكتوبر، 2009

محمد رحيم ينفي خطبته من اليسا : لا أبدل زوجتى بكل نساء الكون

عقد الملحن محمد رحيم مؤتمراً صحفياً بلبنان حضره مجموعه من الصحفيين وسط حالة من الشد والجذب.
ورغم أن رحيم أقام المؤتمر الصحفى للإعلان عن تفاصيل ألبومه الأول وتصوير كليبه فى لبنان إلا أن أصداء شائعة خطبته للمطربة إليسا سيطرت على معظم فترات المؤتمر الذى حضره المخرج مازن سعيد ومدير التصوير زياد خوري وأدارته الإعلامية رباب إبراهيم التي أوضحت أن محمد رحيم عقد المؤتمر الصحفى بمناسبة تصوير أول أغنياته ألبومه الجديد بطريقة الفيديو كليب.



وحاولت رباب إبراهيم أن تؤجل الحديث عن شائعة إرتباطه باليسا لنهاية المؤتمر الإ أن الصحفيين أصروا على الحديث عنها فى بداية المؤتمر حيث قالت رباب إنه في إحدى جلسات العمل قال البعض لرحيم أن هناك شائعة تربط بينك وبين اليسا وضحكنا لأن زوجته كانت معنا وفى صباح اليوم نفسه اتصل بى مندوب الوكالة الألمانية وسألني عن حقيقة الشائعة وقلت له أنى سمعت هذا الكلام أنا ورحيم من فترة وضحكنا من شدة الاستغراب وقتها وقلت له أنى سوف اتصل برحيم لأحصل منه على تصريح حول هذا الأمر ولكنه لم ينتظر وكتب الموضوع ووضع اسمى وعدم تأكيدي أو نفيي للخبر ولذلك قمت بنفي وتوضيح هذا الأمر.

وحول ما إذا كان هذا النفي تشكيك فى مصداقية الصحافة المصرية رد رحيم: "نحن لانشكك فى مصداقية أحد نحن نوضح الصورة فقط"، مؤكداً على علاقته الطيبة بالصحافة والصحفيين فى مصر.

وعاتب رحيم بعض الصحفيين الذين نشروا أخباراً دون أن يتبينوا الحقيقة، وقال: "ما نشر كلام يخرب البيوت وليس له علاقة بالفن أو الأعمال الفنية وهى ما تشغلنى الآن لأنني جئت إلى لبنان لتصوير أغنيتي الجديدة مع المخرج مازن سعيد وليس فى بالي أن أتحدث عن الشائعات وأنا لا أحب الشائعات ولا أحب الظهور الإعلامي منذ بدايتى وطول مشوارى الذى يمتد لـ 600 لحن لم اسع يوماً للحديث عن نفسى أو عن الأضواء ومع ذلك تحققت لى هذه الشهرة وأصبح اسمى أشهر من صورتي فقد لا يعرف الكثيرون صورة رحيم ولكنهم يعرفون اسمه".


ونفى رحيم أن يكون إطلاق هذه الشائعة فى إطار الترويج لألبومه وقال: "أنا لا أفتعل شائعات للترويج للألبوم لأسباب بسيطة أهمها إنني لم أغنِ من الأساس بحثا عن الشهرة ولكن لأني شاركت فى صناعة ألبومات وأغنيات كثيرة ورأيت أن لدي أفكار غنائية لم أستطيع أن أقدمها حتى الآن فقررت أن أغنيها بنفسي وتحمس لهذا الفكر المنتج ريتشارد الحاج وانتهيت بالفعل من ألبومي الأول الذى سيصدر متضمنا 16 أغنية".

وحول شعوره تجاه كل ما نشر قال رحيم: "شعرت بحالة من الذعر والظلم لأن هذا الكلام غير صحيح وأضر بأسرتي وزوجتي وبناتي فأنا أب لبنتين وليس ولدين كما قيل".

وفي سؤال لأحد الصحفيين عن رأي رحيم فيما قالته اليسا بأنها لن ترتبط إلا بشخص غنى تكون ثروته على الاقل 30 مليون دولار، أجاب رحيم: "من حق اليسا أن تختار من تشاء وأن تضع المواصفات التى تريدها".

وأضاف قائلا: "قيمة الرجل لا تقاس بالماديات ولكن تقاس بأخلاقه ومواقفه وحبه للمرأة التي يختارها إلى جانبه"، وقال مداعباً: "لا أحد يعرف موقف ثروتي إذا كان أكثر من 30 مليون دولار".


وحول سؤال أخر عن أن هذه الشائعة حول أن رحيم غار من أحمد ابو هشيمة لأنه تزوج من هيفاء وهبي قال رحيم: "أتمنى كل السعادة لأبو هشيمة وهيفاء فانا لا أعرفه شخصيا وليس بيننا أي مجال للغيرة حتى أفكر بهذه الطريقة وأضاف: :ما ضايقنى حقيقة في كل هذه الشائعات أنهم قالوا إنني طلقت زوجتي ولا أحد يعرف كم أحبها ولا يعرفون أنني لا أقبل أن أبدلها بكل نساء الكون مع احترامى لإليسا".


من جانبها قالت زوجة محمد رحيم: "انني واثقة فى زوجي لأننا تزوجنا عن قصة حب وقد فوجئنا أن أصدقائنا المقربين هم من يخبرونا عن هذه الشائعة المزعجة".


وحول سؤال لرحيم حول كيفية تعامله مع الصحافة فى الفترة القادمة وخصوصاً بعد أن شككوا في تكريمه قال: "لقد قابلت الرئيس مبارك بالفعل وذلك أثناء مراسم احتفالات اكتوبر والتي أقوم بتلحينها منذ ست سنوات وتعتبر مصافحة الرئيس حسني مبارك تكريم في حد ذاته".

وحول سؤال وجهته إحدى الصحفيات لرحيم بأنه يضع اسم إكرام العاصي على الأشعار التي يكتبها للهروب من الضرائب قال رحيم: "إن إكرام العاصي قبل أن تكون والدتي فهي شاعرة كبيرة وعلمتني الموسيقي فضلاً عن أننا ليس لدينا مشاكل مع الضرائب وأنا لا أضع اسمي إلا على ما أكتبه من أشعار وأنا اؤمن أن الدولة لها حقوقها".

وحول تفاصيل الألبوم قال رحيم إن الألبوم سوف يكون فى شكل جديد على سوق الكاسيت لم يسبق له مثيل حيث قررت الشركة أن يتم طرح الألبوم فى شكل إسطوانتين فى علبة واحدة إحدى الاسطوانتين تحمل 6 أغنيات والأخرى تحمل 10 أغنيات على أن يكون شكل العلبة التي تضم الإسطوانتين جديد ومبتكر ومناسب للفكرة.


وقال رحيم: "نحن لم نطرح الألبوم على إسطوانتين متساويتين لان السبب وراء ذلك سبب فني وموسيقي وهو أن الإسطوانة التى تحمل 6 أغنيات هى إسطوانة أطلقت عليها الإسطوانة الرومانسية لأن الأغاني الستة تتميز باللون الرومانسى أما الاسطوانة الثانية فهي للأغاني المقسوم ذات الإيقاع السريع واعتقد أن الفضل فى تنفيذ هذه الفكرة يرجع إلى حماس ريتشارد الحاج الذى اقتنع بتقديم كل الأغنيات بعيداً عن حسابات السوق".

كما رفض رحيم الاقتراح بأن يقوم برفع دعوى قضائية وقال: "أرفع قضية ضد شائعة!!.. لو فعلت ذلك سأساهم فى توسيع انتشارها وهذا أمر لا أرغب فيه".

وسألت إحدى الصحفيات رحيم حول مانسب لإليسا وتصريحها عن كونها لا تعرفه وأنها لم تقابله إلا مرتين والتعامل بينهما كان من خلال سعيد إمام فأجاب رحيم قائلا: "لا أعرف إذا كانت اليسا قد قالت هذا الكلام أو لا ولكن علاقتي بها كأى ملحن جاءت من تعاملنا فى 6 أغنيات وتعرفون أن كل لحن يحتاج لجلسات وتحضير وتسجيل".

وفي نهاية المؤتمر وجه رحيم الدعوة إلى كل الصحفيين لحضور بدء تصوير أغنيته مع المخرج مازن سعيد، وطلب الحضور من رحيم الإعلان عن موعد طرح ألبومه في الأسواق فأكد رحيم أنه يجب أن يرجع إلى المنتج ريتشارد الحاج ليحدد موعد الانتهاء من الألبوم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق