الأحد، 1 نوفمبر، 2009

مطالب شعبية مصرية بإلغاء حفل بيونسي نولز بدعوى إثارته الفحش والفجور

مطالب برلمانية وشعبية مصرية بإلغاء حفل بيونسي نولز بدعوى إثارته الفحش والفجور
طالب برلمانيون وجماعات شبابية مصرية بإلغاء حفل للمطربة الأمريكية بيونسي نولز ، وهو حفلها الأول الذي تقيمه بمصر في السادس من نوفمبر / تشرين الثاني الجارى في أحد المنتجعات المطلة على البحر الأحمر ، حيث بلغ سعر تذكرة الحفل 400 دولار، وذلك بدعوى أن هذا الحفل سيثير " الفحش والفجور ".

وتقود تلك الجماعات حملة واسعة على موقع الـ " فيس بوك" ، تتضمن كتابة رسائل احتجاجية موجّهة إلى رئيس الوزراء المصري الدكتور أحمد نظيف، ووزير الداخلية حبيب العادلي، لمنع المطربة من إقامة الحفل الغنائي ، لما اشتهر عنها ـ طبقاً لهذه الجماعات ـ من "عري وتبذل" .

وذكرت جريدة "الان" الكويتية ان النائب حمدي حسن عضو كتلة الإخوان بمجلس الشعب "البرلمان" ، شن هجوماً عنيفاً على الحكومة للسماح للمغنية التي تظهر عارية في كليبات الفيديو الخاصة بها للاستعراض في مصر، قائلاً " إنها تخالف مبادئ الشريعة الإسلامية ".

وواصل انتقاده خلال جلسة للبرلمان قائلا :" الحكومة تسعى لجعل الناس تنغمس في الإثم والفجور للتستر على الجرائم الأخرى التي ترتكبها ضدهم " ، واتهمها بتشجيع الفسق والفجور، عن طريق سماحها بإقامة حفلات ماجنة على أرض مصر ـ حسب وصفه .

واتهم حسن الحكومة بازدواجية المعايير بالسماح ل"بيونسي" إحياء حفلتها، وفي الوقت ذاته، رفضت منح ترخيص لفرقة إسلامية تنشد أغان دينية للأطفال .

وهذه ليست المرة الأولى التي تصطدم فيها جولة بيونسي الفنية وتستمر حتى مارس/آذار القادم، بضجة بعد أن اضطرت لإلغاء حفل مقرر في ماليزيا بعد دعوة حزب إسلامي ماليزي لإلغاء العرض لأنه يروج " لاستعراضات غربية مثيرة ".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق