الأحد، 1 نوفمبر، 2009

يسرا للجزائريين: عيب عليكم حرق علم مصر وسب أهلها

يسرا للجزائريين: عيب عليكم حرق علم مصر وسب أهلها


علقت الفنانة يسرا على نشر بعض المواقع الجزائرية لصورة مركبة لها وعدد من الفنانات على أجساد لاعبى المنتخب الوطنى لكرة القدم بأن ما يحدث من الجزائريين عيب جدا أن يفعلوه.

كانت بعض المواقع الجزائرية نشرت صور لها وليلى علوى وفيفى عبده وغادة عادل ومنة شلبى ونبيلة عبيد ونادية الجندى وياسمين عبد العزيز ودينا على أجساد لاعبى المنتخب القومى المصرى باستخدام برنامج الفوتو شوب حيث تم تركيب رؤسهن على أجساد لاعبى المنتخب ونشرت الصورة صحيفة الشروق الجزائرية.

تكمل يسرا: رغم أننى لم أشاهد الصورة حتى الآن فقط وسمعت عنها من صديقاتى وأصدقائى فقد حزنت جدا لما وصل إليه الحال من جانب الأخوة فى الجزائر.

عريس وعروس

عن سبب غضبها بهذا الشكل تقول: لأن سوء النية واضح فالصورة بهذا الشكل سيئة للغاية والهدف من تركيبها ونشرها هو الإساءة ليس للمنتخب فقط ولكن لكل الفنانات والفنانين المصريين, ومما أكد لى إنهم سيئوا النوايا نشرهم لصورة أخرى لمدرب المنتخب الكابتن المحترم حسن شحاته وهو فى زى عروسة وأما العريس فكان مدربهم, وهو أمر بشع وسىء جدا ولا يمكن أن يبدر سوى من شباب مراهقين ومنحرفين لا أخلاق لهم ولا يعرفون قيمة وعظمة مصر التى تعد أكبر وأعظم بلاد الدنيا ووقفاتها المتتالية مع كل العرب بصفة عامة والجزائريين بوجه خاص فى كل المشاكل والأزمات التى مروا بها معروفة للجميع ولست فى حاجة لتكرار ذلك حتى لا يقال أننا نمن عليهم بمساعداتنا لهم ولكنى أتساءل هل هذا هو جزاء المصريين؟ وبدلا من كلمة شكرا نعامل بهذا الأسلوب المتدنى الوضيع الذى يخلو من كافة الأعراف والقيم والأخلاق؟.

علم إسرائيل

تواصل يسرا بصوت حزين وغضب: ما ضاعف من غضبى ما سمعته عن قيامهم بترويج فيديو لحفلة فى عرض الطريق قاموا خلالها بتقديم أغانى تحمل شتائم لمصر وهم يحرقون فانلات وتشيرتات قاموا بكتابة اسم مصر عليها باللغة الانجليزية وهو أمر بصراحة حرق دمى وأفلت أعصابى ولا يمكن أبدا أن يعبر سوى عن كراهية بالغه لنا من قبل البعض هناك فنحن لم نشاهدهم يحرقون علم أو فانلات إسرائيل مثلا فهل مباراة فى كرة القدم يمثل فيها فريق عربى العرب فى كأس العالم تجعلهم يفعلون كل هذا ضدنا وضد مصر؟.

نشيد وفيلم

تجيب يسرا على السؤال بنفسها قائلة: أقول بعض الجزائريين لأننى على ثقه كاملة أن الشعب الجزائرى بصفة عامة شعب طيب ومحترم ولديه أخلاق وتقاليد طيبه للغاية وأنا أعرف الكثيرون منهم عن قرب وأقدرهم وأحترمهم كثيرا وسبق لى زيارة الجزائر أكثر من مرة للعمل أو للتكريم وأعرف جيدا مدى تقدير معظم الجزائريين لمصر ولقائدها ولدورها العظيم وأعرف مدى تقديرهم للفن المصرى فكثيرون منهم أكدوا لى أنهم لا يتوجهون لفراش النوم إلا بعد أن الاستمتاع بمشاهدة فيلم مصرى بل ويعشقون موسيقانا وأغانينا ويكفى أنهم حتى اليوم لا يزالون يتمسكون بنشيدهم الوطنى الذى وضع موسيقاه الفنان الراحل محمد فوزى كما أن الفنانة ماجدة الصباحى قدمت فيلم عظيم عن نضالهم بوجه عام ونضال المجاهدة "جميلة بوحريد" ضد الاحتلال الفرنسى بوجه خاص وخسرت فيه كل ما كانت تملك من أموال ولم تندم أبدا على خوض التجربة ولهذا أقول أن ماحدث كان افتعالا من فئة شاذة لا تدرك خطورة ما تفعل.

الفوز لمصر

تختتم يسرا حديثها بتأثر واضح: أقول أنه لن تهدأ أعصابنا مما حدث إلا بعد أن يقوم لاعبينا بالرد عليهم فى الملعب وبصدق أنا متفائلة جدا بهذه المباراة وكلى ثقه فى كل لاعبى مصر ومدربهم الفذ حسن شحاتة ففوز منتخبنا والوصول على حسابهم لكأس العالم سيكون أبلغ رد لما حدث.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق