الأربعاء، 4 نوفمبر، 2009

هل ستزور نانسي عجرم دولة إسرائيل؟؟؟




قالت الفنانة نانسي إنها مستعدة للسفر إلى أي مكان في العالم بشكل عام ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشكل خاص، من أجل مساعدة الأطفال والأمهات، وتوعية المجتمع والنهوض به إلى مستوى أفضل. وأضافت أنّها لن تتوانىَ عن السفر إلى العراق، أو اليمن أو غيرهما من الأماكن الساخنة، لتقوم بعملها كسفيرة للأمومة والطفولة على أكمل وجه.

وحول ما إذا كانت ستزور فلسطين المحتلة للاطلاع على وضع الأطفال والأمهات فيها ومساعدتهم، قالت نانسي "أنا في زياراتي وتحركاتي كسفيرة لليونيسيف خاضعة للبرنامج الذي ستضعه اليونيسيف، وإذا كانت زيارة فلسطين الحبيبة من ضمن البرنامج المقرّر، فلماذا لا أزور الأراضي المحتلة بكل مناطقها، وأطّلع على وضع الأطفال والأمهات فيها عن قرب، وأساعد بكل ما لدي".
واعتبرت هذه الزيارة واجبًا أكثر من أي بلد آخر، خصوصا لما يتعرّض له الأطفال والأمهات هناك، والمجتمع الفلسطيني ككل، من مآس على أيدي الصهاينة المحتلين والطغاة.
وأردفت نانسي "أنا فقط ضد زيارة أي بلد عدو للبنان وللوطن العربي ككل، وضد العدو الصهيوني، وضد التطبيع معه أيضًا، وهذا متفق عليه من الجميع. ولكن زيارة فلسطين مختلفة، ففلسطين بلد عربي".
وكشفت نانسي عن أن اهتمامها بالتوعية بمرض سرطان الثدي بدأ عقب حرب إسرائيل على لبنان في يوليو/تموز 2006، مشيرة إلى أنها لاحظت أن الإصابة بهذا المرض قد ارتفعت نسبتها؛ مثل غيره من الأنواع الأخرى بعد الحرب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق