الخميس، 3 ديسمبر، 2009

بعد تلقيها تهديدات بالقتل هيفاء وهبي تحت حراسة زوجها



تلقت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي تهديدات بالقتل من مجموعة من الجزائرين وذلك بعد مساندتها للمصريين وإعلان وقوفها ضد ما قام به الجزائريون ضد الشعب المصري خلال أحداث السوادان.
 دفعت التهديدات زوجها أحمد أبو هشيمة رجل الأعمال المصري لمضاعفة الحراسة الخاصة عليها، فضلا عن ملازمتها في أي مكان خشية تعرضها لأي أذي.

كانت هيفاء تعرضت لهجوم حاد من قبل الجزائريين وطالب البعض منعها من الغناء في الجزائر وما زاد من حدة الأمر تصريحات هيفاء ضد الجزائر والتي أكدت فيها أن الغناء في الجزائر لا يعنيها مشيرة إلي أنها  لم تزر الجزائر ولن تفكر حتى في الغناء لجمهور السكاكين والمطاوي .


من جانبها أكدت هيفاء أنها تلقت بالفعل تهديدات بالقتل وشتائم عبر تليفونها المحمول من جزائريين ولكنها لا تخشي أحدا لأنها تعبر عن رأيها الشخصي كأي إنسان حر مؤكدة إنها سوف تظل على موقفها ورفضها لما حدث للشعب المصري وخاصة أن زوجها مصرى، ووالدتها أيضاً مصرية بالإضافة إلي إنها تعشق الشعب المصري بسبب طيبته وترحيبه بها .

تشير هيفاء أيضا إلي إنها سوف تسجل أغنية عن مصر كتب كلماتها بهاء الدين محمد، وتهديها للشعب المصري كدليل على مساندتها وحبها له، ومن المقرر أن تقوم بتسجيلها خلال الأيام القليلة المقبلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق