الثلاثاء، 10 نوفمبر، 2009

بيونسيه تغير ملابسها أمام الجمهور بمصر

بيونسيه تغير ملابسها أمام الجمهور بمصر



وسط حالةٍ من الجدل حول حفلها امتدت للتيارات السياسية في مصر، ألهبت النجمة الأمريكية بيونسيه مساء الجمعة الماضية جمهور الحاضرين في البحر الأحمر، ليس فقط بأغنية كالليلة المجنونة "crazy night"؛ بل بملابسها المثيرة التي غيّرتها أكثر من مرة على المسرح، مستخدمةً طرق الإبهار بالإضاءات والدخان.

و أدت المطربة الأمريكية عدداً من الأغنيات والاستعراضات، منها أغنيتان، واحدة لرثاء ملك البوب الراحل مايكل جاكسون والثانية وجهتها إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وشهدت بوابات تذاكر الفئة الأولى التي تراوحت بين ألف وألفي جنيه مصري زحاما شديدا، فيما خلت بوابات الفئة الثالثة من الجمهور، حيث بلغت قيمة تذاكرها ٢٥٠ جنيها مصريا.

وذكرت تقارير لبعض الشباب الذي حضروا الحفل على الإنترنت أن بيونسيه كان ترتدي زياً ذهبياً هو أقرب إلى "المايوه القطعة الواحدة"، وكانت عيناها مرسومة على الطريقة المصرية الفرعونية.

وبعد أن انتهت من غناء "الليلة المجنونة "Crazy Night أو "الليلة المجنونة" بأداء راقص استعراضي، وقفت في منتصف المسرح الذي أظلم تماما، ثم قامت بخلع الروب وظهر مجموعة أشخاص ألبسوها حول وسطها "جيبة" بيضاء.

وعاد المسرح ليظلم مرة أخرى، ثم بدأت تغني أغنية "هالو" Halo وقد قررت فجأة أن تنزل إلى الجمهور لتسلم عليهم وهي برفقة ثلاثة من الـ"بودي جارد"، وكانوا جميعهم يحاولون لمس يديها أو الحصول على توقيعها.

كان عضو بمجلس الشعب المصري (البرلمان) تقدم باستجوابٍ يتهم فيه الحكومة بتشجيع الفسق والفجور من خلال موافقتها على إقامة حفلات "ماجنة" على أرض مصر، على خلفية الموافقة على إقامة حفل بيونسيه.

وأضاف "ما يحدث يعد مأساة بكل المقاييس، فكلنا يعرف بيونسيه، والملابس التي ترتديها في حفلاتها وطريقة رقصها (المنحطة) والمخلة بالآداب العامة التي تستعرض فيها جسدها، لذا يعدّ السماح باستضافتها على أرض مصر سلوكا غير مقبول من الحكومة المصرية".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق